نسخة مستنسخة

أشفق عليه، رغب في امرأة صالحة تطأطئ رأسها خجلًا، قنوعة، ترضى بالاعتيادي، وأكثر خيالاتها جموحًا هي أن تمارس ما يمارسه الجميع من روتين يدعونه “حياة”. إحدى أكبر خيباته هو إنجابي، لا يستطيع لوم نفسه فما كان يدري أنني سأكون ثمرته، ثمرة يعدّها فاسدة، فقرر لومي. لم يفلح لومه لي بإعادة تشكيل كياني، كنت صلصالًا عنيدًا… Read More نسخة مستنسخة

مآذن

طاقة جبارة تدّب في أطرافي الصغيرة، ربما هي حمساتي وفرحي بحلول ضيفٍ يزورنا مرة كل عام، ليقوم بتغيير روتين حياتنا الرتيب. هلَّ الضيف ذاك العام في شهر تشرين الثاني، في أجمل فصول السنة بالنسبة لي، الشتاء. والذي بقدومه ازداد جمالاً وسحرًا. تغيّرت أجواء البيت والشوارع، وحتى الهواء استحالت رائحته لتوافق تلك التي ترافق ضيفنا العزيز… Read More مآذن

خطيئة

طعنت والدي في صدره، ثمّ هشّمت يديه. سحقت أصابعه سحقًا، حتى امتزج اللحم بالعظام والأظافر الناتئة. لا أدري إن كان محض حلم أو خيالات. في الآونة الأخيرة، الحد الفاصل بين النوم والصحو بدأ يتلاشى شيئًا فشيئًا كسراب ينقشع .. ينقشع عن هاوية. أتمنى لو أنه ليس حلمًا بل حقيقة. أنا ابنة عاقّة. فتاة سيئة. خطيئة… Read More خطيئة